وأوضحت الوزارة – في بيان لها اليوم (الأربعاء) – أن عدد المواطنين الذين تلقوا الجرعة الأولى من اللقاح بلغ 24 مليونا و 626 ألفا و 900 شخص حتى الآن ، فيما بلغ إجمالي عدد الأشخاص الذين تلقوا الجرعة الثانية. من اللقاح 23 مليونا و 29 ألفا و 987 نسمة.

ولفتت إلى أن 4316 شخصا تلقوا الجرعة الأولى من اللقاح وأن 7438 شخصا تلقوا الجرعة الثانية خلال الـ24 ساعة الماضية.

من جهة أخرى ، أعلنت وزارة السياحة والصناعات التقليدية المغربية إطلاق خطة عاجلة لدعم قطاع السياحة بقيمة ملياري درهم لمواجهة تداعيات جائحة فيروس كورونا المستجد.

وأوضحت الوزارة ، في بيان صحفي ، أن وزيرة السياحة فاطمة الزهراء عمور قدمت خلال الاجتماع الحكومي الأخير قبل أيام برئاسة رئيس الوزراء عزيز أخنوش خطة عاجلة تتضمن عددًا من الإجراءات الداعمة بهدف إعطاء دفعة قوية. لقطاع السياحة الذي يضمن صيانة شركات السياحة ، والمحافظة على الوظائف وتلافي ضياعها ، والتعافي التدريجي لصحة القطاع.

يتضمن المخطط خمسة إجراءات رئيسية ؛ بما في ذلك تمديد دفع تعويضات الدفعة الإجمالية المحددة بـ 2000 درهم خلال الربع الأول من عام 2022 لمستخدمي قطاع السياحة والنقل السياحي والمطاعم المصنفة.

كما سيتم تأجيل سداد الاشتراكات المستحقة للضمان الاجتماعي لمدة 6 أشهر لنفس المستخدمين ، وسيتم تأجيل مواعيد استحقاق القروض المصرفية لمدة تصل إلى عام لأصحاب الفنادق وشركات النقل السياحي ، بحيث تدفع الدولة الفائدة المؤقتة لفترة تعادل عدد أشهر عدم النشاط خلال عام 2021 ، وكذلك خلال الربع الأول من عام 2022.

وأضاف البيان أن الحكومة قررت أيضا إعفاء أصحاب الفنادق من الضريبة المهنية المستحقة خلال عامي 2020 و 2021 والتي ستدفعها الدولة ، إضافة إلى منح دعم الدولة لقطاع الفنادق بمبلغ مليار درهم. لأعمال (الصيانة ، التجديد ، إعادة التأهيل) للفنادق التي ترغب في الاستعداد لاستئناف أنشطتها بسرعة بمجرد إعادة فتح الحدود.

يشار إلى أن قطاع السياحة الذي يعتبر قطاعا حيويا للاقتصاد المغربي ويوفر العديد من فرص العمل ، تأثر بشدة بالأزمة الصحية ولا يزال بسبب استمرار إغلاق الحدود لمواجهة مغير أوميكرون.