انطلاق جلسة البرلمان الليبى لمناقشة تقرير لجنة خارطة الطريق حول الانتخابات

admin
سياسة
4 سبتمبر 2022

بدأت جلسة مجلس النواب الليبي ، اليوم الثلاثاء ، لمناقشة تقرير لجنة خارطة الطريق التي شكلها المجلس ، واستكمال المداولات الخاصة بالانتخابات.

شهدت جلسة البرلمان الليبي مناقشات مستفيضة حول المعوقات التي حالت دون إجراء الانتخابات ، والحلول المقترحة لاستئناف العملية ، حيث بدأت ببيان أدلى به رئيس مجلس النواب المستشار عقيلة صالح دافع فيه عن المقال. المادة (12) من قانون انتخاب رئيس الجمهورية ، رافضة الاتهامات بـ “تفصيلها” للسماح بترشيحه. للانتخابات.

وحضر الجلسة رئيس المفوضية العليا للانتخابات في ليبيا عماد السايح الذي طلب مهلة “من ستة إلى ثمانية أشهر لإجراء العملية الانتخابية بعد إزالة القوة القاهرة وإجراء تعديلات فنية على قوانين الانتخابات والعمل على تحديثها. سجل الناخبين ، وتحديد أربعة عوامل يجب تلبيتها لإنجاز المهمة ، وهي التوافق السياسي ، والأمن ، والتمويل ، والتشريع.

أعلن رئيس مجلس النواب الليبي عقيلة صالح ، أمس الاثنين ، انتهاء ولاية حكومة الوحدة الوطنية برئاسة عبد الحميد الدبيبة التي “لم تعد لها شرعية” ، مشيرا إلى ضرورة تشكيل حكومة جديدة. في اشارة الى وضع خارطة طريق جديدة للانتخابات الليبية..

وطالب رئيس مجلس النواب الليبي – بحسب ما أوردته وكالة الأنباء الليبية – في كلمته أمام جلسة البرلمان – النائب العام صادق السور – بالتحقيق فيما أنفقته حكومة الوحدة خاصة في فقرتي التنمية والطوارئ. مشيرا الى “التجاوزات والتجاوزات للسلطة بإصدار تكليف نواب وغير ممثلين في مناصب قيادية”. في انتهاك للقوانين والأنظمة“.

وطالب رئيس مجلس النواب الليبي النائب العام ومحافظ مصرف ليبيا المركزي الصديق الكبير “بتحمل مسؤولياتهما” ومراعاة عدم الإنفاق من الموازنة إلا وفق ما تقرره اللجنة المالية. مجلس النواب الليبي..

ورد صالح على الاتهامات بتفصيل المادة 12 من قانون الانتخابات الرئاسية لصالحه ، قائلا إن هذا الكلام “محض تضليل وافتراء ، باعتبار أن الانتخابات الرئاسية والنيابية المتزامنة ستؤدي إلى برلمان جديد”.“.

وأشار رئيس مجلس النواب الليبي إلى أن “المادة 12 من قانون انتخاب رئيس الجمهورية تجيز ترشيح الكفاءات الليبية التي تتقلد مناصب عليا مثل رؤساء الجامعات وعمداء الكليات ورؤساء مجالس الإدارة والمديرين التنفيذيين للهيئات والشركات في الداخل والخارج. خارج ليبيا ، دون أن يفقدوا مناصبهم “، مشيرا إلى” خضوع 100 شخص “. أوراق ترشحهم لرئاسة الجمهورية دليل على حيادية نص المادة وضرورتها“.

وشدد “صالح” على أن “هذه الاتهامات كانت تهدف إلى تشويه وإفشال العملية الانتخابية ، كما وجهت انتقادات لقوانين الانتخابات دون توضيح عيوبها”.