السعودية تستضيف اجتماعات الدورة العادية الـ 116 للمجلس التنفيذى لـ”الألكسو”

admin
سياسة
4 سبتمبر 2022

تستضيف المملكة العربية السعودية ، بمشاركة 21 دولة عربية ، اجتماعات الدورة العادية الـ 116 للمجلس التنفيذي للمنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم “الألكسو” خلال الفترة من 25 إلى 27 يناير الجاري ، حيث يشارك أعضاء المجلس. وسيناقش ممثلو الدول عددًا من الموضوعات التي تخدم أهداف “الألكسو” في العالم العربي ، وتطور مجالات عمل المنظمة في دول المنطقة.

وذكرت وكالة الأنباء السعودية ، اليوم الثلاثاء ، أنه من المنتظر أن تعقد اجتماعات المجلس التنفيذي لمنظمة الألكسو ، التي ستعقد في محافظة العلا شمال غرب المملكة ، للمرة الثانية في تاريخ المملكة ، بعد أن أقيم في مدينة الطائف قبل 42 عاما وتحديدا عام 1979 ،

وسيناقش الاجتماع عددا من الموضوعات المتعلقة بمستقبل المنظمة وتوجهاتها الاستراتيجية في المستقبل القريب.

وأضافت أن هذا الاجتماع يأتي بعد حوالي 6 أشهر من رئاسة المملكة العربية السعودية للمجلس التنفيذي للألكسو ، حيث تعمل المملكة العربية السعودية مع المنظمة للمساهمة في تحقيق أهدافها والعمل المشترك بين الدول العربية الشقيقة. وهذا يعكس اهتمام المملكة وريادتها في تطوير مجالات التربية والثقافة والعلوم. حيث كانت – ولا تزال – من المساهمين الرئيسيين في تعزيز ومد الجسور الثقافية بين الشعوب العربية ودعم الابتكار والإبداع في مختلف المجالات.

ولفتت الوكالة إلى أن استضافة محافظة العلا لاجتماعات المجلس التنفيذي للألكسو تشكل بُعدًا مهمًا يتقاطع فيه عدد من مجالات عمل المنظمة مع الوضع التاريخي والحضاري والثقافي لمحافظة العلا الذي يشكل منتدى. للحضارات القديمة ، وهو متحف تاريخي يعود تاريخه إلى آلاف السنين. وتضم عجائب طبيعية ومواقع تاريخية وآثار أثرية تم الحفاظ عليها عبر القرون ، حيث يوجد تراث بشري يعود إلى 200 ألف عام لم يتم استكشاف معظمه بعد ، وسط اهتمام حكومي جعلها وجهة عالمية استثنائية ، و حاضنة للجمال الطبيعي والتراث البشري الفريد.

يشار إلى أن العلاقة بين المملكة والألكسو تمتد إلى 52 عامًا من تاريخ إنشاء المنظمة ، وشهدت مؤخرًا نشاطًا ملحوظًا بعدد من الأنشطة المتعلقة بعمل المنظمة ، بينما تعمل المنظمة في نطاق جامعة الدول العربية ، ومع اللجان الوطنية في جميع الدول العربية ، في كل شيء يخدم مجتمعاتها على الصعيدين المحلي والإقليمي ، ويصل إلى التقارب الفكري والعملي في مجالات التربية والثقافة والعلوم من خلال تقديم مبادرات نوعية وقيمة. شراكات مع مختلف القطاعات والجهات ذات العلاقة لرفع المستوى الثقافي بين دول العالم العربي.